أخبار عاجلة
الرئيسية / محافظات / محافظ الشرقية يجتمع بعدد من أهالي مركزي أبو حماد والحسينية لتقنين حالات وضع اليد على أراضي أملاك الدولة

محافظ الشرقية يجتمع بعدد من أهالي مركزي أبو حماد والحسينية لتقنين حالات وضع اليد على أراضي أملاك الدولة

إلتقى الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية عدداً من المواطنين المتعديين على أرضي أملاك الدولة بمركزي الحسينية وأبو حماد لحثهم على إنهاء إجراءات تقنين الأوضاع وسداد المقدم المستحق عليهم والإستفادة من التسهيلات التي قدمتها المحافظة لطرق سداد الرسوم ، وذلك تنفيذاً لأحكام القانون وحفاظاً على حق الشعب ، بحضور اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد والمهندس أسعد موسي وكيل وزارة الأسكان والأستاذ علي الصناديلي رئيس مركز ومدينة الحسينية و الدكتور جلال عبد الكريم رئيس مركز ومدينة أبو حماد ، وذلك بقاعة الإجتماعات بالديوان العام لإقناعهم بسرعة الإنتهاء من تقنين أوضاع أراضي الدولة المتعدى عليهم بمعرفتهم

أكد المحافظ أن اللجنة المشكلة لتقنين أراضي وضع اليد أملاك دولة بالمحافظة قامت بعملية التقدير طبقاً لمعايير محددة ، مشيراً إلى أن أسعار الأراضي ليست موحدة وتختلف باختلاف أهميتها وموقعها الجغرافي وكذلك السعر الدارج المتعارف عليه .

أكد محافظ الشرقية أن الدولة جادة في إسترداد أراضي أملاك الدولة وتطبيق القانون بكل قوة وحسم على غير الملتزمين وذلك تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية وإعلاءاً للقانون وحفاظاً على حق الشعب.

وخلال الإجتماع أعلن محافظ الشرقية عن تقديم إجراءات تحفيزية لتشجيع الجادين في عملية التقنين سواء بالتملك أو الإيجار أو حق الإنتفاع حيث تقرر تسديد قيمة 5% مقدم من قيمة الأرض في حالة حق الإنتفاع ، وتسديد قيمة 15 % مقدم من قيمة الأرض في حالة التملك ، على أن يتم إتخاذ الإجراءات القانونيةاللازمة حفاظا علي حقوق المواطنين والدولة، مطالباً المواطنيين بسرعة التوجه لتقنين أوضاعهم قبل بدء إنطلاق الموجة الـ15 لإزالة التعديات علي أراضي أملاك الدولة.

شاهد أيضاً

إستعداداً لإستقبال العام الدراسي الجديد… محافظ الشرقية يتفقد مدرسه فاقوس الرسميه للغات لمتابعة أعمال توصيل مياه الشرب والصرف الصحي

في إطار متابعته المستمرة للمشروعات الجاري تنفيذها بقطاع الأبنية التعليمية بمختلف مراكز ومدن المحافظة .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *