أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / بيان عاجل من وزارة الداخلية بشأن قضية فساد كبري بهيئة البريد
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-08-20 16:51:31Z | |

بيان عاجل من وزارة الداخلية بشأن قضية فساد كبري بهيئة البريد

أكمل النشار

 

أعلن ” قطاع الأمن العام ” التابع لوزارة الداخلية ، برئاسة اللواء ” علاء سليم ” مساعد وزير الداخلية ، عن تمكنه من ضبط ” أكبر قضية ” تورط فيها موظفين بـ ” هيئة البريد ” ، و ذلك بالاشتراك مع آخرين ، لإدارة حسابات لـ ” صالح الغير و تحويل الأموال ” ، من أجل استخدامها فى أعمال ” غير مشروعة ” ، تُقدر بقيمة ” مليار و 99 مليون جنيه ” فى محافظة مطروح .

 

حيث وردت معلومات لـ ” مفتشي ” القطاع و ضباط مباحث ” البريد ” بالإدارة العامة لشرطة النقل و المواصلات ، تفيد بقيام عدد من موظفي الهيئة ” 5 موظفين ” بمنطقة ” مطروح ” ، بارتكاب مخالفات مالية جسيمة ، عن طريق ” إنشاء و إدارة ” حسابات بريدية لصالح الغير ، لـ ” تحويل و إيداع ” الأموال ، و استغلالها فى الأعمال غير المشروعة . و توصلت التحريات ، إلي قيام تشكيل عصابي بالاشتراك مع آخرين ، تخصص فى ” إنشاء و إدارة حسابات ” بريدية بأسماء أشخاص ” مختلفة ” و ” مسافرين للخارج ” ، بغرض ” استقبال و إرسال حوالات بريدية ” من كافة محافظات الجمهورية و خاصةً محافظات ” الصعيد ” لإخفاء طبيعة تلك الأموال و الأشخاص المتعاملين عليها ، و ذلك مقابل حصولهم على نسب منها و التربح من وظيفتهم و قيامهم بتزوير مستندات الصرف و الإيداع . و كشفت التحريات ، عن طريق الفحص المستندي البريدي ، من تحديد ” 10 حسابات ” قاموا بإنشائها و إدارتها بمعرفتهم مقابل ” نسبة مالية ” ، و تم تحديد أيضاً ” 6 ” أشخاص من القائمين بعمليات الإيداع و ” 4 ” أشخاص تؤول لهم الأموال ، بغرض تمويل أنشطتهم غير المشروعة . حيث قام ” موظفي ” هيئة البريد بالتلاعب فى ” 25 ” حساب بريدى ، و إدارتها و إجراء عمليات إيداع و سحب و استقبال لعدد من الحوالات البريدية بإجمالي ” مليار و 99 مليون جنيه ” .

 

 

و من خلال عدة أكمنة لقطاع الأمن العام عقب تقنين الإجراءات ، تم استهدافهم و ضبطهم ، و اعترفوا المتهمين تفصيلياً بارتكاب الواقعة ، و تم اتخاذ الإجراءات القانونية و باشرت النيابة العامة التحقيقات .

شاهد أيضاً

قرار نهائي من المحكمة بشأن سما المصري

قرار نهائي من المحكمة بشأن سما المصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *