أخبار عاجلة
الرئيسية / حضارة وتاريخ / قصة المتحف المصري أحد اكبر وأشهر المتاحف العالميه

قصة المتحف المصري أحد اكبر وأشهر المتاحف العالميه

 

 

بقلم الاثريه: هند محمد علام

 

هو احد اكبر وأشهر المتاحف العالميه ، يقع في قلب العاصمه المصريه القاهرة بالجهه الشماليه لميدان التحرير ، يعود تاريخ انشائه الى عام 1835 و كان موقعه فيها بحديقه الازبكيه حيث ضم وقتها عددا كبيرا من الاثار المتنوعه.

 

يعتبر المتحف المصري من اوائل المتاحف في العالم التي أسندت لتكون متحف عام على عكس المتاحف التي سبقته يضم المتحف اكثر ١٨٠ الف قطعه اثريه اهمها المجموعات الاثريه التي عثر عليها في مقابر الملوك والحاشيه الملكيه للاسرة الوسطى في دهشور عام ١٨٩٤م.

 

بدأت قصه المتحف عندما ابدى القناصل الاجانب المهتمون في مصر بالفن المصري القديم ،حكم مصر في ذلك الوقت محمد علي باشا الذي بدأ استراتيجية جديده كان اساسها ان تنفتح مصر على العالم العربي.

 

وفي عام 1835 اصدر محمد علي باشا مرسوما يقضي بإنشاء مصلحه الاثار والمتحف المصري.

بدأ يوسف ضياء افندي مدير مصلحه الاثار منذ تولي منصبه بالتفتيش على اثار مصر الوسطى التي كان يعثر عليها الفلاحين.

 

و في عام 1848م كلف محمد علي باشا لينان بك وزير المعارف بوضع بيان شامل عن المناطق الاثريه وارسال الاثار المهمه الي المتحف المصري ولم يكلل هذا العمل بالنجاح بسبب وفاه محمد علي باشا عام 1849م.

 

في عام 15/نوفمبر/1902م تم افتتاح المتحف المصري رسميا واعتمد المتحف الجديد على اسلوب عرض يقوم على ترتيب القاعات ترتيبا تدريجيا، وقد صنف الاثار بالمتحف حسب موضوعاتها.

 

اصبح المتحف الوحيد في العالم المكدس بالاثار لدرجة انه اصبح مخزنا وعندما سئل ماسبيرو عن السبب اجاب بان المتحف المصري هو صورة للمقبرة او المعبد المصري فقط كان يستغل الفنان كل جزء فيه لوضع لوحه مرسومه او نقوش هيروغليفيه.

شاهد أيضاً

بدران يكشف تفاصيل جديدة عن المتحف المصري الكبير

أكد الدكتور أحمد بدران، استاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة، إن المتحف المصري الكبير، من أكبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *