أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / أقلام حائرة / كيف تقهر الخجل أثناء الحديث ؟

كيف تقهر الخجل أثناء الحديث ؟

كيف تقهر الخجل أثناء الحديث ؟

للكاتب : محمود عمرون

 

التوتر العضلي والتصلب في الأعضاء، علاجه انما يكون عن طريق المحاولة والمجهود المتعمد والمران.

 

على الخجول أن يخاطب نفسه باستمرار، مكررا أن محدثه إنسان مثله وليس أسدا سيأكله! ومن ثم لا داعي للتوجس والخوف منه، ثم يجتهد في التنفس بشكل طبيعي، ذلك أن التنفس الطبيعي هو مفتاح الحركة الطبيعية الحرة في الجسم كله، ثم يحاول أن يصرف ذهنه عن التفكير في نفسه إلى التفكير في حديث محدثه أو محدثته.

 

يزعم الأطباء أن الجسم الصحيح لا يحس بوجود أعضائه، على عكس العليل أو بمن في عضو من أعضائه ورم الجسم المنتظم يعمل ويؤدي وظيفته دون أن يحتاج إلى تفكير من عقلنا الواعي، كذلك الصحة النفسية اذا كانت على ما يرام تمت امورنا وصلاتنا مع الناس بدون ان تحتاج الى تفكير واع من جهتنا وبدون ان نحس بالموقف اطلاقا .

 

اذا كنت تشكو من ضعف في القدرة على التعبير فخير ما تصنعه ان تقرأ بصوت عال كل يوم في البيت نصف ساعة، وان تتجنب استعمال الجمل الطويلة المعقدة في حديثك.

 

اعلم انه في استطاعتك ان تكسب سمعة اجتماعية طيبة دون ان تكون محدثا بارعا، وذلك بان تكون «مستمعا » بارعا، فالناس قد يحبون من يحسنون الانصات الي كلامهم اكثر مما يحبون ذوى الالسن والمنطق

 

 

شاهد أيضاً

الصفقة – قصة قصيرة

الصفقة – قصة قصيرة للكاتب : محمود عمرون استقبلته بابتسامة عذبة، أضاءت وجهها كله، يكمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *