أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / ما مصير سيدات “عنتيل الجيزة” قانونيا .. وهل صمت أزواجهن؟

ما مصير سيدات “عنتيل الجيزة” قانونيا .. وهل صمت أزواجهن؟

كشفت مصادر أمنية تفاصيل جديدة في القضية المعروفة إعلاميا بـ”عنتيل الجيزة” وأكدت أن الجهات المختصة لم تتلق حتى الآن أي بلاغات من أزواج السيدات اللواتي وقعن ضحية الابتزاز.

وقالت المصادر إنه تم استدعاء 18 سيدة أخرى من منطقة البراجيل بمحافظة الجيزة والمناطق المجاورة لها، بعد أن ظهرن في فيديوهات جديدة، واعترف المتهم بأنه استقطبهن لممارسة الرذيلة معه في شقة استأجرها لهذا الغرض بمنطقة إمبابة.

وأضافت المصادر أن الجهات المختصة لم تتلق حتى الآن أي بلاغات من أزواج هؤلاء السيدات يتهموهن بالزنى، وبالتالي فإنه سيتم الاستماع إلى أقوال تلك السيدات، وطبقا للقانون لن يتم توجيه لهن ارتكاب جريمة الزنى إلا من خلال دعوى مرفوعة من الزوج.

وكان عدد من الفيديوهات انتشر في محافظة الجيزة، يظهر فيها شاب بأوضاع مخلة للآداب مع عدد من السيدات، وتمكن رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة من القبض عليه، وعثرت معه على 120 مقطع فيديو تجمعه بسيدات.

وقالت التحريات إن “عنتيل الجيزة” يعمل جزارا، مارس الجنس على مدار 3 سنوات، مع أكثر من 25 سيدة داخل شقة سكنية قام باستئجارها بمنطقة إمبابة لتحقيق رغباته غير مشروعة، وتصويرهن في أوضاع مخلة.

واعترف المتهم بتصوير ضحاياه دون علمهن، بهدف استخدام فيديوهات التصوير كسلاح تهديد للسيدات اللاتي يرفضن تكرار العلاقة معه.

وقالت التحريات إن إحدى السيدات التي سبق أن صورها “العنتيل” أثناء ممارسته الرذيلة معها، ورفضت تكرار العلاقة مرة أخرى، قامت بسرقة الفيديوهات من هاتفه، أثناء وجودها معه، ثم حذفت المقاطع الخاصة بها وسربت الباقي في منطقة البراجيل بهدف فضحه.

شاهد أيضاً

المتهم باغتصاب زوجة تاجر أمام عينيه في المقابر يدلي باعترافات صادمة

وألحت عليه الرغبة، فقرر اغتصاب زوجة المجنى عليه، بعد أن أشار لمعاونيه بتقييد الزوج، ثم وضع أحدهم "سنجة "على رقبته، بينما اغتصب هو الزوجة أمام المجني عليه في حوش مقبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *