أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / أقلام حائرة / التعليم الالكتروني في مصر

التعليم الالكتروني في مصر

 

بقلم : محمد ابراهيم صالحه

في ظل التقدم العلمي والتطوير الالكتروني حول العالم تسعي الدولة المصرية لمواكبة العالم في هذا التطور العظيم . فقد صرح الدكتور ياسر الجبرتي : مدير مشروع التعليم الالكتروني ان التعليم الالكتروني حل من ضمن الحلول لمواجهة ازمة التعليم في الوقت الراهن .وصرح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني انه في حالة تطبيق التعليم الالكتروني علي المراحل الدراسية المختلفة فانه يعد إضافة قوية لمنظمة التعليم في مصر  وانه سيكون عنصر هام في مستقبل التعليم المصري. فقامت وزارة التربية والتعليم باطلاق عدة منصات للتعليم الالكتروني والتعليم عن بعد في ظل جائحة كورونا الحالية . للحفاظ علي سلامة طلابنا ومعلمينا.

 

الكورونا

في ظل مواجهة العالم لفيروس كورونا ومواجهة الموجة الثانية للفيروس. فقد قامت معظم دول العالم بفرض الحظر واغلاق المطارات خوفا من هذا الفيروس الذي ينضم الي سلالة

(COVID-19) . فهذا الفيروس الصغير الذي يهدد العالم ويهدد استقرار معظم دول العالم في عصر تطور التكنولوجيا و التقدم العلمي. تسعي معظم الدول في وجود علاج لهذا الفيروس لكن تختلف الجينات من الموجه الاولي الي الموجة الثانية وذلك يدل علي تطور الفيروس. تدخل دول العالم الكبرى في سباق لوجود عقار مضاد لهذا الفيروس . لكن لم تتوقف مصر مكتوفة الايدي بل تسعي جاهدة من خلال المعامل والعلماء والباحثين للوصول الي العقار الذي يقتل الخطر ويحافظ علي الاستقرار.وتقوم وزارة الصحه والسكان المصرية بالاشراف علي هذا العمل الهام بالاشتراك مع معهد البحوث وهيئة المصل واللقاح والهيئة القومية للقوات المسلحة . يتكاتف الجميع من اجل الوطن. ويجب علينا اتباع و تنفيذ إرشادات وزارة الصحه فهذا يقلل من انتشار الفيروس والحد منه .حفظ الله مصر وشعبها .

الصحه

وزارة الصحه ( الجيش الأبيض) هم خيط النجاة للدولة المصرية لاجتياز ازمة كورونا . فهم  الذين يضحون بأنفسهم وارواحهم فداء لاستقرار الوطن والحفاظ عليه من الخطر الذي يهدده من قبل هذا الفيروس. ولكن لم تتوقف وزارة الصحه علي هذا فقط.

ففي الأشهر القليلة الماضية قام السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بإطلاق مبادرات عديدة للحفاظ علي صحة الشعب تحت اشراف وتنفيذ وزارة الصحة والسكان

وتعمل وزارة الصحه جاهدة في تقديم الخدمات الصحية للفرد والمجتمع من خلال مستشفياتها ومراكزها الصحية والقوافل الطبية والمبادرات.

وتم اطلاق مبادرة 100مليون صحه التي تنقسم الي :- القضاء علي فيروس سي – الكشف المبكر لسرطان الثدي – صحة الام والجنين – القضاء علي الامراض الغير سارية – الكشف المبكر لاصابات الاعتلال الكلوي. وهذه المبادرات نجحت بنسبة 100% لاكتشاف حالات جديدة من هذه الامراض وعلاجها مبكرا علي نفقة الدولة وهذه المبادرات كانت لصالح الشعب المصري. لكن لم يتوقف الكشف علي الكبار فقط فقد اطلقت وزارة الصحه مبادرة للحفاظ علي اطفالنا وطلابنا في المدارس من ضمن هذه المبادرات :- الكشف عن فيروس سي– القضاء علي الطفيليات المعدية للطلاب بالمدارس – تطعيم طلاب المدارس ضد الالتهاب السحائي – حملة التقزم والانيميا لطلاب المدارس  . والتطعيمات اللازمة للوقاية من الامراض.

ويتم هذا من خلال المراكز الصحية للوزارة في البلاد ومن خلال القوافل المتحركة والمستشفيات.

حفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه وسوء

شاهد أيضاً

المعني الحقيقي للتضامن الإنساني

  بقلم : رولا ضو الصداقة من أعظم الدرجات المجتمعية فالصديق الحقيقي يعد شقيق أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *