الرئيسية / منوعات / شاهد : تسريب فيلم جنسي لسما المصري

شاهد : تسريب فيلم جنسي لسما المصري

ظهرت الفنانة الاستعراضية سما المصري علي موقع اسباني شهير داخل مقطع فيديو مخل.

وقد انتشر المقطع علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر .

 

 

وكانت النيابة العامة قد قالت إنه تبين لها من تصفح أحد هواتف المتهمة سامية أحمد عطية عبد الرحمن – وشهرتها سما المصرى – إنشاؤها العديد من الحسابات على مواقع مختلفة للتواصل الاجتماعى – على خلاف ما قررت – وبمواجهتها بذلك بررت إنشاءها تلك الحسابات المتعددة احترازاً من محاولات اختراق أى منها – خاصة بعد واقعة سرقة هاتفها التى ادعت سرقته – وضماناً لوجود حسابات تتمكن من النشر والتفاعل من خلالها إذا اختُرق أو سُرق أى من تلك الحسابات، وكذا سعياً منها لزيادة نسبة مشاهديها، مُضيفةً أن بعض تلك الحسابات تتضمن بعض المقاطع المصورة المتداولة لها – موضوع التحقيق – إلا أنها أضفت عليها خاصية تمنع اطلاع الكافة عليها.

وواجهت النيابة العامة المتهمة بأدلة الاتهام، والتى تمثلت فيما اطلعت عليه من العديد من المقاطع المصورة المتداولة لها بمواقع التواصل الاجتماعى والمتاح للكافة الاطلاع عليها، والتى تبين منها إذاعتها بثا مباشرا لمتابعيها بأحد تطبيقات التواصل الاجتماعى حال ارتدائها ملابس مخلة بالحياء العام، واستعراضها جسدها، وتحريضها مشاهديها على التقاط صور أو تسجيلات لها خلال ذلك، مُستجيبةً إلى بعض ما يطلبه هؤلاء منها بالظهور بملابس معينة، أو إتيانها أفعال مخلة محددة، ساعية من وراء ذلك إلى زيادة عدد متابعيها وتحريضهم على إعادة نشر ما يلتقطونه لها.

يشار إلى أن النائب العام المستشار حماده الصاوى، أمر بحبس المتهمة سما المصرى أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات؛ وذلك لاتهامها بنشر صور ومقاطع مرئية مُصورة لها خادشة للحياء العام عبر حساباتٍ خاصة بها بمواقع إلكترونية للتواصل الاجتماعى، وإتيانها علانية أفعال فاضحة مخلة، وإعلانها بالطرق المُتقدمة دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتدائها على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصرى، وإنشائها وإدارتها واستخدامها تلك المواقع والحسابات على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب الجرائم المذكورة.

 

 

 

شاهد أيضاً

چو بايدن يعلن إنتهاء عمل البعثة القتالية الأمريكية بالعراق .

ترجمه: ريهام رمضان فرج صرح الرئيس الأمريكي چو بايدن يوم الإثنين أن الولايات المتحدة ستوقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *