الرئيسية / منوعات / إلي اليوم ..استمرار كوارث بركان لا بالما ، و تحذير السكان بعدم الخروج من منازلهم .

إلي اليوم ..استمرار كوارث بركان لا بالما ، و تحذير السكان بعدم الخروج من منازلهم .

ترجمة وصياغة : أميرة هاني البيجاوي .

يواصل بركان كومبر فيجا الذي يقع في لا بالما في نشاطه بلا توقف ، ويهدد بزيادة بصمته التدميرية ، حيث أنه علي وشك إتمام شهر من بدء ثورانه في ١٩ من سبتمبر الماضي .

في الوقت الحالي ، أوصت خطة الطوارئ البركانية لجزر الكناري سكان منطقة إل باسو المحددة بعدة شوارع ، أن يظلوا في منازلهم يومي الأثنين والثلاثاء من الساعة الثانية ظهرًا حتي التاسعة مساءًا، نظرًا للظروف الجوية الغير مواتية لخروج أعمدة دخان من البركان وتدهور جودة الهواء .
ووفقًا لبرنامج” كوبرنيكوس الأوروبي” دمرت الحمم البركانية أكثر من ١٨٠٠ فدانًا من الأراضي في لا بالما ، و قرابة ٢٠٠٠ مبني ، مع وجود الآلاف الأشخاص المتضررين ، وتم إجلاء نحو ٧٠٠٠ من السكان من منازلهم في الجزيرة التي يسكنها نحو ٨٣ ألف نسمة والتي تمثل جزءًا من جزر الكناري .
ويصل عدد الطلاب المتضررين من ثوران البركان إلي ٤٤٦٠ طالبًا من مدن تازاكورتي و إل باسو و ولوس يانوس دي إريدان ، حيث عادوا الي الدراسة يوم الأثنين بعد تعليقها لمدة شهر .
ومن جانبه ، أشار المعهد الجغرافي الوطني الإسباني” إن 42 حركة زلزالية وقعت في الجزيرة يوم الأحد أقواها 4.3 درجة.
وعلي الجانب الأخر ، قال المدير الفني لشركة بيفولكا ، ميغيل انخيل موركويندي : إن تدفق الحمم البركانية التي تحيط بجبل لاغونا الي الجنوب الغربي أقل من ٢٠٠ متر من البحر ، ويمكن أن يتسبب في حبس جديد للسكان ، حيث تشير التوقعات أنه بمجرد وصول الحمم الي البحر ، ستحدث “إنفجارات صغيرة ” نتيجة إنفصال حمض الهيدروكلوريك .
وقال رئيس جزر الكناري الإسبانية ، أنخيل فيكتور توريس : أنه لا نهاية وشيكة في الأفق لثوران البركان الذي نشر الفوضى في جزيرة لا بالما منذ بدايته قبل نحو شهر. و قال في مؤتمر للحزب الإشتراكي في بلنسية، مشيرًا إلى توقعات العلماء: “ليس هناك دلائل على أن نهاية الإنفجار وشيكة، على الرغم من أن ذلك هو أكبر أماني الجميع”.

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر: وجدت في الأمير تشارلز صوتا غربيا منصفا بحديثه عن الإسلام والمسلمين

أشاد الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف ،بولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، بعد لقائه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *