الرئيسية / منوعات / بناءا علي طلبات الشباب.. نائب مستقبل وطن ينجح في توفير احتياجات مركزين رياضيين بالشرقية

بناءا علي طلبات الشباب.. نائب مستقبل وطن ينجح في توفير احتياجات مركزين رياضيين بالشرقية

كتب / هلال زايد

استكمالا لمسيرة الخدمات التي يوليها البرلماني العقيد أحمد عبدالجواد، عضو مجلس الشيوخ، أهمية قصوى، تكللت جهوده بـ تنفيذ وعوده واستمراره في دعم و مساندة مراكز الشباب بقري مركزي منيا القمح ومشتول السوق، في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم الشباب على كافة المستويات.

وفي هذا الإطار نجح النائب في توفير احتياجات مركزي شباب بدائره وهما مركز “الولجا” من خلال دعمه بأدوات رياضية، وأثاث مكتبي، بعد أن كان المركز في حاجة ماسة لهم.

كما نجح النائب العقيد أحمد عبد الجواد في دعم مركز شباب منيا القمح من خلال توفير بساط رياضي لـ ألعاب الكاراتيه والمصارعة داخل المركز لأول مرة، والذي جاء بمثابة تحقيقا لأحلام المئات من الشباب في ممارسة الرياضات الراغبين فيها في إطار خطة دعم الشباب والنشىء حيث أنه يحرص دائما على رعاية الشباب وحمايتهم وتنمية قدراتهم في كافة المجالات لا سيما الرياضة.

وبمجرد علمه باحتياجات المركزين تواصل النائب العقيد أحمد عبد الجواد مع الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وتمكن من الحصول على موافقته علي الطلبات المُقدمة وجاء رده: «يطيب لي أن أهدي سيادتكم بالغ التقدير وخالص التمنيات بدوام التوفيق والسداد».

ويرفع النائب العقيد أحمد عبد الجواد دائما شعار «المكتب المفتوح» لكافة أهالي دائرته خاصة الشباب للاستماع الى طلباتهم وشكاواهم حيث أنه لا يكل ولا يمل من السماع لهم والسعي بالتنسيق مع المسؤولين لتنفيذ تلك الطلبات وحل مشكلاتهم باستمرارفي إطار الصالح العام.

جدير بالذكر أن النائب العقيد أحمد عبد الجواد تبني مشروع “التدريب قبل التمكين” والذي يدعم تأهيل وتدريب وتثقيف الشباب، سياسيا واجتماعيا وثقافيا استعدادا لمرحلة التمكين التي أتاحها، ووجه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي تماشيا مع خطة الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن والتي تسعى دوما لدعم الشباب وتمكينهم في إطار الخطة العامة للدولة على خطى القيادة السياسية.

شاهد أيضاً

ضمن الخطة المالية.. برلماني ينجح في إدراج رصف طريقين هامين بقري منيا القمح

كتب / هلال زايد استكمالا لمسيرة الخدمات العامة التي يوليها البرلماني العقيد أحمد عبدالجواد، عضو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *