أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي وعالمي / آثار فرعونية في قلب إسرائيل !

آثار فرعونية في قلب إسرائيل !

أعلنت سلطات الآثار الإسرائيلية في بيان لها ،  عن اكتشاف قبر داخل قبو يعود تاريخه إلى 3300 عام، أي في عهد الفرعون رمسيس الثاني، مليء بالفخار والتحف البرونزية والعظام.

 

 

وأشار البيان إلى هذا القبو يمكن أن يوفر صورة أوضح حول طقوس الدفن الفرعونية خلال العصر البرونزي المتأخر، لافتا إلى أنه يشكل اكتشافا “نادرا للغاية”.

 

 

وتم اكتشاف القبو يوم الثلاثاء 13 أيلول، عندما عثر عامل يعمل على حفارة في حديقة بالماحيم الوطنية، جنوب تل أبيب، على قطعة من الحجر تبين أنها سقف القبو الذي يحتوي المدفن.

 

 

واكتشف العلماء الأواني الفخارية القديمة والجرار والأكواب والعظام والعديد من التحف البرونزية. ويوضح هؤلاء أن جميع المحتويات تم دفنها “لمرافقة” الموتى بعد وفاتهم ولم يتم لمسها منذ 3300 عام.

 

 

ويعتقد الباحثون أن بعضا من هذه الأواني المكتشفة تم استيرادها من لبنان وسوريا وقبرص، وهو أمر كان شائعا حينها في طقوس الدفن الفرعونية.

 

 

ويعود تاريخ هذه القطع إلى فترة رمسيس الثاني، الذي حكم مصر بين 1279 و1213 قبل الميلاد وسيطر أيضًا على “بلاد كنعان”، وهي منطقة تضم إسرائيل والأراضي الفلسطينية وأجزاء من لبنان.

شاهد أيضاً

استدعاء السفير الإيراني في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج بسبب قصف إقليم كردستان العراق

استدعاء السفير الإيراني في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج بسبب قصف إقليم كردستان العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *